مجيبة

شريفة طالبة جيولوجيا، وتدرس في جامعة كوالا لمبور. عندما اكتشفت لأول مرة حجر النور الخاص بها في متجر التحف الصينية، انهالت على الفور عليها معلومات، رابطة إياها بالحكمة الخالدة لدار الحكمة. وهي في شخصية مجيبة، اكتشفت شريفة أن حجر نورها يقوم بتحديث نفسه عبر القرون. والآن، فإن الأجوبة التي يوصلها إليها حجرها ليست فقط من الكتب التي كانت في دار الحكمة، ولكنها مستنبطة من الحكمة الجماعية للبشرية من الأزل إلى الوقت الحاضر. لدى مجيبة أيضا إمكانية الوصول إلى المعارف الخفية، وليس في المجال العام – على سبيل المثال، فإنها تعرف وصفة ماء الملوك الذي ساعد في خلق أحجار نور.

  • الاسم الحقيقي: شريفة شمس الدين
  • الدولة ماليزيا
  • العمر: 19
  • الطول: 165.1 سم
  • الوزن: 49.4 كج
  • لون العيون: بني
  • لون الشعر: أسود

  • "عقل مجيبة هو مكتبة حية، قادرة على قراءة أحجار النور والوصول إلى جميع المعارف في كتب دار الحكمة. وتعرف أن الجذر التربيعي ل 363 ومبادئ الهندسة هي وراء بناء أهرامات الجيزة".